top of page
  • افتتاحية الحر/ Libre.ma

افتتاحية الحر:التحاق الشباب المغربي بالمعارضة بالخارج يطرح اكثر من سؤال حول السياسات الفاشلة للوزارا


من خطاب الملك محمد السادس في الذكرى 65 لثورة الملك والشعب 20/08/2018 الذي خص به اهتماما خاصا بالشباب

مئات من الشباب المغربي بل بالآلاف يلتحقون كل سنة -وخاصة في السنوات الاخيرة - بجمعيات وحركات معارضة للنظام الملكي دعونا نتحدث عن هذا الموضوع بصراحة وبحرية وبموضوعية التقت جريدة الحر المغربية بعضا من هؤلاء الشباب ببعض العواصم الاوروبية وناقشت معهم الاسباب الحقيقية والدوافع التي جعلتهم يضُموا أصواتهم لصوت المعارضة المغربية بالخارج والتي اصبحت هاته الاخيرة تنشط بشكل كبير ويلتحق بها الكثير بسبب اهمال بعض المسؤولين لقضايا الشعب وحسب تصريحات هؤلاء المواطنون المغاربة فإن اهم سبب دفعهم الى الالتحاق بجمعيات وحركات معارضة للنظام الملكي هو السياسات الفاشلة للوزارات المعنية بمصالح الشباب وخاصة-حسب تصريحهم - وزارة الشباب التي اصبحت تُسيّر من طرف شخص فاسد وعلى كاهله ضرائب لم يدفع حتى مستحقاتها وينتقل بين مناصب مختلفة بدون محاسبة كما انه يوظف فاسدين و مقربين في مناصب عليا بدون محاسبة لقد تعبنا من امثال هذا المسؤول لقذ نهبوا خيراتنا - يضيفون و عيونهم كادت ان تذرف الدموع - ان مثل هذا المسؤول الفاسد جعلنا نفضل هجرة وطننا الام بحثا عن العمل والعيش بكرامة واقترح طاقم جريدة الحر المغربية على بعض الشباب الانصات الى خطاب الملك الذي القاه سابقا وكان قد اوصى الملك المسؤولين بالاهتمام بقضايا الشباب كما تابع طاقم جريدة الحر المغربية صحبتهم تصريحات بعض المسؤولين بعد خطب الملك! فصاح الجميع : فقدنا الثقة في المسؤولين! اين هي ربط المسؤولية بالمحاسبة ؟! واضافوا- انظر هنا في اوروبا فسفارات المغرب اصبحت فقط في خدمة ابناء الاحزاب والمنتمون! لكن يتساءلون بحرقة أين الملك؟ هل يسمعنا؟ لقد بلغ السيل الزبى اذن هكذا يدفع مسؤولون فاسدون ببعض الشباب المغربي الى احضان المعارضة فمتى يتحرك الملك لمحاسبة هؤلاء المسؤولون الفاشلون الذين لم يقوموا بمهامهم المنوطة بهم وحطموا آمال الشعب والملك ؟ حان الوقت لاعطاء ذي حق حقه قبل فوات الاوان لان المملكة المغربية تحتاج اليوم الى جميع ابنائها من اجل مغرب ديمقراطي يتسع للجميع تحت شعارنا

الخالد: الله الوطن الملك

bottom of page