top of page
  • وكالة الضاد للانباء - السويد

سؤال اليوم : هل اصبح البرلمان المغربي يحمي لوبيات الفساد، عوض حماية الشعب وحقوقه؟

كيف يُسمح ومن داخل قبة البرلمان ان ينعث وزير المالية "بوسعيد " مغاربة طالبوا فقط حقوقا مشروعة ، "بالمداويخ" ؟ و كيف يُسمح بإعادة توظيف داخل قبة البرلمان، الفاسد والمرتشي المسمى "أمل بلقايد"، بعد إبعاده من سفارة المغرب بالسويد بسبب فشله الذريع في تسيير السفارة، و إرجاع مقرها آنذاك الى ضيعة خاصة حيث تسود الفوضى والرشوة و اسغلال منصبه، و انتهاك الحقوق، واتلاف وثائق المواطنين وتسريبها خارج اسوار السفارة، و الكذب و كذلك الاستهثار و التلاعب بملفات المواطنين و سرقة مضامينها وجمع توقيعات مزورة والتحريض بين وضد المواطنين و تضخيم الفواتير وتزويرها لصالحه؟ إذن، ياترى، هل اصبح البرلمان المغربي يحمي لوبيات الفساد، عوض حماية الشعب وحقوقه؟

وكالة الضاد للانباء - السويد

bottom of page