top of page
  • وكالة الضاد للانباء - السويد

متى يحل الزلزال الملكي بقسم التوظيف بالبرلمان المغربي لمحاسبة الفاسد المسؤول السابق(الصورة)بسفارة ال


الصورة للمسمى امل بلقايد بعد حصوله على وظيفة جديدة بالبرلمان داخلا من نوافذه

تتواصل تساؤلات بعض الاصوات من داخل اقسام و مكاتب مختلفة للوظيفة العمومية من بطن قبة البرلمان المغربي، حول "المغضوب عليه" المسمى أمل بلقايد( في الصورة) الذي حصل على وظيفة جديدة بالبرلمان المغربي ، بعد ان تم ارجاعه للمغرب و اعفاؤه من مهامه السابقة بسفارة المملكة المغربية بالبلد الاسكندنافي السويد و قد عرف بفساده و فشله الذريع في تسييره لمكاتب السفارة باستوكهلم، حيث ارجع المقر الى سوق -آنذاك- تعمه الرشوة و الفوضي و الاستخفاف بمصالح المواطنين و الوطن و الشطط في استعمال السلطة و الزبونية و التحريض و قد وجهت رسائل في الموضوع عدة الى الملك محمد السادس، و الى وزير الخارجية،- وكالة الضاد للانباء، تحتفظ بكل الرسائل و الشكايات، و منها ما هو منشور في الاعلام من فيديوهات و رسائل اخرى و حجج دامغة بالصوت و الصورة- و بالفعل قد تم اعفاؤه من مهامه من سفارة المغرب و ارجاعه و بعد إرجاعه للمغرب تسلل من نوافذ البرلمان ليحصل على وظيفة عمومية جديدة، ظانا انه سيكون في منأى عن المتابعة والمساءلة و ربط المسؤولية بالمحاسبة لكن، التحقيقات الصحفية النزيهة و الدقيقة ، و حسن النيات ، و الشرفاء و الحقوقيون و المخلصون للشعار الخالد : الله الوطن الملك ، له بالمرصاد ، و سيتواصل البحث عنه اينما حل و ارتحل حتى يحاسب و يساءل في اطار الخطاب الملكي السامي حول ربط المسؤولية بالمحاسبة اذن متى يحل الزلزال الملكي بقسم التوظيف بالبرلمان المغربي لمحاسبة هذا الفاسد ؟ ... يتبع

للمزيد حول الموضوع - الرابط

وكالة الضاد للانباء - السويد

bottom of page