top of page
  • وكالات /متابعة/

وفاة ديسموند توتو أحد رموز الكفاح ضد نظام الفصل العنصري عن 90 عاما



أعلن رئيس جنوب أفريقيا الرئيس سيريل رامابوزا الأحد، وفاة ديسموند توتو أحد أبرز رموز الكفاح ضد نظام الفصل العنصري في البلاد، وكبير أساقفة جنوب أفريقيا. ويذكر أن الوضع الصحي لديسموند توتو قد تراجع في الأشهر الأخيرة، ولم تعد له إطلالات علنية.

عن عمر يناهز 90 عاما، توفي الأحد كبير أساقفة جنوب أفريقيا السابق ديسموند توتو أحد أبرز رموز الكفاح ضد نظام الفصل العنصري في البلاد والحائز على جائزة نوبل السلام.

وعبر الرئيس سيريل رامابوزا "أصالة عن الشعب برمته، عن عميق الحزن بوفاة" وجه بارز من وجوه التاريخ في البلد هذا الأحد، وفق بيان صادر عن الرئاسة، مضيفا أن "وفاة كبير الأساقفة الفخري ديسموند توتو هو فصل جديد من فصول حداد أمّتنا على جيل مذهل من أبناء البلد الذين تركوا لنا جنوب أفريقيا محرّرة".

وتابع أن توتو كان "رجلا يتميز بذكاء لافت ونزاهة ولم تقوَ عليه قوّات الفصل العنصري (الأبارتايد). وكان على قدر كبير من الرقّة في تعاطفه مع الذين كابدوا القمع والظلم والعنف في نظام الفصل العنصري ومع المظلومين والظالمين على حد سواء في العالم أجمع".

ويذكر أن الوضع الصحي لديسموند توتو قد تراجع في الأشهر الأخيرة. ولم تعد له إطلالات علنية، لكنه كان يوجّه دوما تحية إلى الصحافيين الذين يتابعون تنقلاته، ببسمة أو نظرة معبرة، كما حدث مثلا خلال تلقيه اللقاح المضاد لكوفيد-19 في أحد المستشفيات أو خلال قداس في مدينة الكاب احتفاء ببلوغه 90 عاما في تشرين الأول/أكتوبر.





Commentaires

Noté 0 étoile sur 5.
Pas encore de note

Ajouter une note
bottom of page