top of page
  • مدير النشر

هل هذا وقت مهرجان موازين الذي خصصت له الملايين؟


في الوقت الذي تستمر فيه الفئات المجتمعية في المغرب، المطالبة بالحقوق و بالحريات و بالاهتمام بقضاياها، ارتأى بعض من ولدوا وفي فمهم ملعقة من ذهب ، و ارتأى بعض من بيدهم السلطة و المنصب ، ان يسيروا المغرب بهواهم، و كان المغرب اضحى شركة خاصة لهم ، و لا حق للمواطن العادي ان ينتقد او ان يطالب بحقوقه و بحرياته، و لا يحق له التعبير عن رأيه ، و لا حتى مشورته في القضايا الساخنة..

و فضل بعض من يعيشون في نادي مغرب الثروات ان ينظموا مهرجان " موازين " ليس مهرجانا يدل على الموازين الديمقراطية و موازين التوزيع العادل للثروة ، و إنما موازين الموسيقى العالمية الشهيرة و التي تتطلب كل دقيقة يحرك فيها المطرب الشهير صوته تدفع له الملايين من المال العام، و في كل ثانية تحرك فيها المطربة الشهيرة " مؤخرتها" او صدرها المرفوع ، تحسب الملايير من المال العام….

و في الوقت الذي تناشد فيه شابة من ذوي الاحتياجات الخاصة ، من مدينة المحمدية ، كرسيا متحركا من المحسنين عسى ان تتحرك به قليلا…

و في الوقت الذي يصرح فيه شاب مغربي لا يتجاوز عمره تسعةعشر سنة، لإحدى المواقع الإلكترونية في المغرب ، على انه تعب ويطلب من الله الموت، بسبب الفقر و التهميش و المعاناة و الجوع و الحكرة…

اذن ، هل السيد مدير مهرجان موازين يعيش في الواقع المغربي؟

هل يفضل فقط الغناء و الطرب و الموسيقى ، جميل هذا ، حتى أنا احب الموسيقى العالمية ، لكن ليس على ظهر الشعب الذي يعاني الويلات ، بدون مستشفيات عمومية جيدة، و بدون مراحيض في الشوارع العمومية و الطرقات، و بدون شغل و بدون تعليم عمومي جيد و بدون سكن لائق، و بدون تواصل مع المواطنين و حل قضاياهم العالقة، حتى اضحى الجميع في قاعات الانتظار في انتظار العصا السحرية…

ماذا يحس مدير مهرجان موازين ، الم يرى الأبواب المفتوحة لادارة الامن الوطني و التي أبرزت المجهودات الجبارة التي تقوم بها هذه الادارة للنهوض بأمن المواطنين و حماية الممتلكات و محاربة العصابات و الجريمة، الم يستوعب مدير مهرجان موازين عندما أدت فرق متخصصة للامن لوحات رائعة مع ابناء وبنات الشعب بصفر درهم، و هل شارك هذا المدير في زيارة احتفالية القوات المسلحة الملكية بعيدها ، و ما أبرزته كل الفرق العسكرية و خاصة الدرك الملكي من تضحيات جسام ليل نهار من اجل حماية الوطن و المواطنين؟ و هل زار مدير مهرجان موازين ، مقر مشاركة السلطة القضائية في معرض الكتاب و المجهودات الكبرى التي تقوم بها هذه المؤسسة من اجل استقلالية السلطة القضائية، و خدمة المواطن المغربي و احترام مطالبه و ترسيخ سياسة القرب و التعامل مع حقوقه بالسهر و الاهتمام و الاولوية؟

و هل زار مدير مهرجان موازين أسواق المغرب للمواشي و استطلع آراء المواطنين حول أثمان الخروف الأسباني، و غلاء الاسعار؟

هل زار المدير المحترم لموازين دور الطالب و دور الطالبات النزيلات بالمؤسسات الخيرية و كيف يعيشون بين اليتم و الفقر و الاهمال وانتظار المساعدة من المحسنين؟

و للأسف الشديد، ربما مدير مهرجان موازين لا يعيش في المملكة المغربية؟

ملفات مغربية ساخنة

عن مدير نشر صوت المغرب الحر

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page