top of page
  • مدير النشر

مستحيل ان تستمر أمور البلاد هكذا .. مستحيل ….. في المغرب


كنت انتظر ان يشير البلاغ الملكي السامي ، إلى إلغاء الملك لصلاة العيد نظرا لما عرفه هذا الاحتفال الديني من غلاء انهك الأسر المغربية ، و كنت انتظر ان بلاغ الديوان الملكي سيحمل بشرى للمغاربة ، صرف تعويض من مداخيل الفوسفاط في جميع الحسابات البنكية للمواطنين الذين يحملون البطاقة الوطنية، لتمكينهم على الاقل من الإحساس بالاهتمام ، و ان ما يؤلمهم يؤلم الملك …

كما كنت انتظر بلاغ العفو ان يعلن فيه الملك اطلاق سراح معتقلي الرأي حماية لحرية التعبير و حماية لحرية الصحافة و حماية للحقوق و الحريات ، لكن تم العفو عن الالاف من النزلاء في السجون دون تحديد منهم هل هم المجرمون الذين سيستعملون كبلطجية بعد العفو ، او هل هم من المظلومين الذين يستحقون رد الاعتبار و السراح ؟

ان تأدية الملك لصلاة العيد اليوم هذا ، و نحره لخروفين واحد للشعب و واحد له ، كان ان يكون افضل لو تلقى المواطنون حقوقهم المشروعة في التوزيع العادل للثروة بطرق نزيهة و بجدية ، و كان سيكون افضل يوم على الاقل لو امر الملك الذّي يتألم من آلام الشعب بإلغاء العيد كما فعل أباه الحسن الثاني مرات في وقت الضرورة ….

اليوم يقيم الملك صلاة العيد بنفس البروتوكول و كأن الامور عادية ، و كأن الملك لايعيش و لا يسمع و لا يرى واقع المواطنين الذين اصبحوا و بقدرة قادر ضحايا و عددهم كثيرا ، في يوم الأضحى ، بينما ارتفعت أثمان الأضاحي بشكل ثقيل ، و فشلت الحكومة في ضبط إيقاع الاسعار ، و الضحية في هذا اليوم هو المواطن المغربي.

كان من الواجب توزيع الأضاحي على كل المغاربة ، اعترافاً لصبرهم في تحمل غلاء البوطا ، و الطماطم و إنهاك المخطط الاخضر لاحتياجات المواطنين من الخضر والفواكه و البواكر ، و للفرشة المائية التي امتصتها زراعة لافوكا، و مناطق الغولف الخضراء التي تسقى على مدار الساعة كي تبقى خضراء …

هل يعلم الملك محمد السادس و في وقوفه خشية و احتراما من الخالق ان مواطنين و بالملايين يعانون الغلاءبسبب انتشار الفساد ، نعم الفساد الذي توغل في كل القطاعات و في جميع اركان المملكة ؟

هل سيكتفي الملك محمد السادس بالصمت في مواجهة الفساد والغلاء؟

و هل سيقوم الملك المواطن الانسان بجولة هذا اليوم و بدون بروتوكول لبعض منازل المواطنين حتى يرى بعينيه حقيقة الواقع المعيشي المغربي المر؟

انه من المستحيل ان يبقى الوضع كما هوعليه الان ، حيث لا تجاوب مع مطالب المواطنين و لا حماية للحقوق والحريات و لا التوزيع العادل للثروة و لا مواجهة الفساد بجدية…و لا تواصل مع المواطنين و لا حل لقضاياهم …

انه من المستحيل ان يقبل العقل السليم و تقبل الحكمة و ان يقبل الحكيم و الخالق ما يجري من ضغط ممنهج و تفقير ممنهج على المواطنين…

انه من المستحيل ان يستمر الوضع في المغرب لصالح لوبيات التحكم و لوبيات الفساد و لصالح مجموعة قليلة تضع يدها على اعناق المواطنين و تبسط نفوذها على الثروات و تنهب بدون حسيب و لا رقيب و بدون محاسبة و بدون مساءلة من الملك؟

مستحيل ان يستمر الوضع هكذا و المغاربة في قاعات الانتظار و الضغط…

اذن ، عيد سعيد لمن لم يستطيع الاحتفال بالعيد، و عيد سعيد لمن استطاع ، و عيد سعيد لشرفاء الوطن داخل السجون المغربية و عيد سعيد للمنفيين المغاربة في الخارج الذين يدافعون عن الحقوق والحريات و التوزيع العادل للثروة في المغرب .

مستحيل ان تستمر أمور البلاد هكذا .. مستحيل …..

افتتاحية صباح الخير ياوطني

عن مدير نشر صوت المغرب الحر

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page