top of page
  • مدير النشر

ما مصير الاموال التي خصصت لبرامج تنمية العالم القروي و النهوض به في المغرب ؟



و انا اتصفح اخبار بلدي قرأت في احدى الجرائد بالمغرب انه (بسبب شمعة إنارة بمنزل بسيط بدوار أولاد علال أولاد احريز، بالجماعة الترابية السوالم التابعة لإقليم برشيد، أدّت إلى وفاة طفلتين شقيقتين، تبلغان من العمر 7 و10 سنوات، كانتا داخل المنزل)…

اذن لنتساءل جميعا و منذ تعاقب الحكومات و منذ استقلال المغرب، تتحدث الحكومات عن الاهتمام بالعالم القروي و تخلق له وزارات خاصة و مدراء جهويون وميزانيات ضخمة لكن بقي العالم القروي و لحد الساعة بدون اهتمام، ففي بعض المناطق القروية لازال المواطن يعيش بوسائل بدائية في غياب كلي لتدخل الدولة …

و الملاحظ ان الاهتمام الكبير الذي يوليه المنتخبون و السلطات فقط لكبار الفلاحين في العالم القروي اما الباقي من السكان فهم في عداد المهملين ، و الغير المنتفعين من الدعم و في عداد فئة هشة متروكة بدون حقوق و لا حريات….

و ما رايناه و ما اكتشفه المغاربة وقت زلزال الحوز صدم الكل كيف كان يعيش اصحاب المناطق المتضررة قبل الزلزال… اهمال كلي…لا صحة متوفرة و لا مستشفيات ولا تعليم عمومي جيد و لا شغل و لا ضوء و لا ماء …

اليوم نستيقظ على خبر من حد السوالم القريب من مدينة الدارالبيضاء و وفاة شقيقتين صغيرتين بسبب شمعة في وسط الليل في منزلهما البسيط…

أتفاجأ و المغرب بدأ يصدر الطاقة الكهربائية لبريطانيا وهذه العائلة لم تعمل السلطات المحلية على ادخال الكهرباء لها مجانا ؟! او لان الاسرة فقيرة فتم إهمالها من طرف المنتخب و المسؤولين ؟!؟

اتساءل ماذنب هاتين الطفلتين؟ من المسؤول من المنتخبين و السلطات المحلية على هذه الفاجعة ؟ هل سيطوى هذا الملف كما طوت ملفات عديدة مثله؟

لقد غاب الضمير المسؤول في المغرب ، و غابت معه تفعيل المبدأ الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة!!!

هنا يمكن ان اؤكد ان الملك رغم خطبه السامية المتكررة و التي تهدف الى النهوض بالعالم القروي، و رغم تعيين و تخصيص ميزانيات، اؤكد ان الملك تعب من لصوص المال العام كما تعب المواطن المغربي من الفساد و سرقة المال العام و بدون محاسبة….

عجبا لامر لصوص المال العام الذين يجهلون نتائج ضرب و تحويل الصفقات و ترك المواطن البسيط يموت ببطئ و تنطفئ أحلامه ببطئ و يموت ابناؤه بسبب انعدام و بسبب عدم توفير الحماية اللازمة و عدم اهتمام المنتخب و المسؤول…

وعليه فالدولة المغربية في حاجة الى الاهتمام بالمواطن و محاسبة المنتخبين الذين يتلاعبون بالصفقات و يحولون اموال الدعم المخصصة للعالم القروي لحساباتهم الخاصة…

ان محاربة الفساد في المغرب أصبح واجبا وطنيا ، اما ان يكون المواطن و المسؤولين و المنتخب مع الفساد او في مواجهة الفساد…

كلنا ضد الفساد و نطالب بالتحقيق في الميزانيات الضخمة المخصصة لبرامج العالم القروي المنسي بالمغرب…

عن افتتاحية صباح الخير ياوطني

وكالة صوت المغرب الدولية للانباء

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page