top of page
  • مدير النشر

مافيات حزبية و جمعوية داخل بعض السفارات و بعض القنصليات المغربية في الخارج يطرح اكثر من تساؤل



توغل مافيات حزبية و جمعوية داخل بعض السفارات و بعض القنصليات المغربية في الخارج يطرح اكثر من تساؤل حول غياب الرقابة و غياب تفعيل المبدا الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة…

ان بعد سفارات و قنصليات المملكة المغربية عن الادارة المركزية الموجودة في المغرب ، يجعلها خارجة و صعبة عن المراقبة و التفتيش، و يجعلها سهلة الاختراق من طرف بعض العصابات التي توغلت في العمل الجمعوي وتنتمي لبعض الجمعيات و اضحت تتحكم في بعض السفارات و بعض القنصليات، كما ان بعض العصابات المنتمية لبعض الاحزاب المغربية اضحت هي الاخرى متحكمة في عمل بعض السفارات و بعض القنصليات المغربية في الخارج…

و القاسم المشترك لهاته العصابات التي توغلت للمؤسسات المغربية في الخارج تحت غطاء الانتماء الى بعض الجمعيات او بعض الاحزاب المغربية، هو الربح الخاص و المال العام و المصالح الخاصة و الامتيازات و التزكيات..و التحكم في الجالية…

لقد اصبحت بعض السفارات و بعض القنصليات المغربية في الخارج بعيدة كل البعد عن تفعيل سياسة القرب و التواصل مع المواطنين مغاربة العالم، ضاربة عرض الحائط التوصيات و الخطب الملكية والتي اعطت اهتمامًا خاصا للجالية المغربية المقيمة بالخارج…و ضاربة عرض الحائط مضامين الدستور المغربي…

كما اصبحت بعض القنصليات و بعض السفارات المغربية بالخارج تدعم بعض الافكار و بعض الايديولوجيات الحزبية و الجمعوية، بعيدة كل البعد عن اهداف المملكة المغربية برئاسة الملك محمد السادس، و دولة المؤسسات…

اذن متى ستتخذ السلطات العليا في داخل المغرب و على رأسها الملك محمد السادس الاجراءات الفعالة لوضح حد لحالة الشرود التي تعيشها بعض سفارات و بعض قنصليات المملكة المغربية في الخارج من توغل و سيطرة مافيا جمعوية و مافيا حزبية عليها؟

والى متى ستبقى بعض السفارات و القنصليات المغربية تسبح في الفساد؟ …يتبع

- ملفات مغربية ساخنة -

صوت المغرب نيوز / السويد

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page