top of page
  • مدير النشر

لا ارادة لهم لمواجهة الفساد الحقيقي!!



فترة الصباح بدت اليوم مختلفة تماما عن سابقاتها ، والي الدار البيضاء و بعد ان جفف " سيدي عبدالرحمان" من بعض العادات والتقاليد و بعض ممارسي الشعوذة، اعطى اوامره لقائد منطقة في حي شعبي لشن حملة على الباعة المتجولين ، اجتمع القائد مع لمقدمين و ركعوا له فرادى ، و بنبرة حادة و هو لابس "كوستيم" اسود و نظارة سوداء، و يعطي الأوامر و كأنه يتأهب لخوض أشرس المعارك مع أشرس العدو…

تحرك الفريق في سيارات مدنية و مخزنية، و بدأ ت القوات المساعدة تصيح في وجه الباعة الذين وضعوا سلعهم مختلطة من ليمون وخبز و بنان و تفاح و جزر و سراويل و أحذية ، أغناهم سلعة لا يتجاوز 2000 درهما، و كل واحد وراءه عائلة تنتظر وقت الرجوع ليستقبله أطفاله الصغار بكلمات بابا بابا ارجع من السوق ، ليوزع على ابنائه ما استطاع…من عرق جبنه….

ترجّل القائد و هو يصيح ، هز هز الخيرية، يالاه كلشي ، سير تق….د، و ينفعل و يواصل اخراج عينيه و كأنه يحارب في أعداء..

انتهت الحملة بتفريق الباعة و ذهب الباعة و بكى الأطفال و كتب مخبروا القائد المحضر يشيدون ببطشه…و رجع لمكتبه لينزل غضبه على بعض الموظفين لانه رفض المشاركة و ليوقف ترقيته،…

و في نفس الوقت تتواصل الصفقات في المقاطعة بيع و شراء و النصيب للقائد، و تتواصل السمسرة في كراء محلات السوق ، و يستمر الوضع… و تحرر المحاضر ضد مراسل كتب في جريدة عن شراسة الحملة، و تتحول الأنظار و يعتقل المراسل، و تنتهي الحملة على الباعة…

تصوروا معي لو قاموا بحملة لمحاربة الفساد و اللوبيات الفاسدة، و بنفس النفس و الأسلوب و العجرفة و الغضب و القوات والسرعة؟ كيف ستكون النتيجة…

بصراحة، لا ارادة لهم في مواجهة الفساد؟ حكارة وو صافي..

عن صوت المغرب الحر

コメント

5つ星のうち0と評価されています。
まだ評価がありません

評価を追加
bottom of page