top of page
  • مدير النشر

لانحتاج للدولة العميقة، بل نحتاج لدولة المؤسسات الظاهرة


اثار انتباهي تصريح السيد وزير الدولة السابق و وزير العدل و الحريات السابق السيد الرميد لإحدى المواقع المغربية ، حول وجود الدولة العميقة في المغرب و انها نعمة…

اقول للسيد الرميد، نعم اتفق معك و أشيد بصراحتك و رغم انك اتخذت بعض القرارات المجحفة في حق بعض القضاة، لكن تبقى على كل حال رجل المرحلة، الذي لعب دور الوسيط و الميزان بين القصر و بنكيران و اتباعه…

خروج الرميد الان ، حسب وجهة نظري الخاصة، هو كتساقط الزيوت المحروقة من اسفل محرك السيارة المتآكلة ، و لا ينفع التغطية عليه و ردمه و صب الماء عليه ، فصراحة الرميد هي صراحة في ما يجري في المغرب …

ان وجود الدولة العميقة فهي نعمة فقط على المستفيدين من الريع ، و الامتيازات و المناصب العليا ، و مقالع الرمال و الرخص في أعالي البحار ، و المستفيدين من ثروات الوطن ، التي تساءل عنها الملك! و التي تساءل عنها الشعب و دخل السجن…

و إذا كان وجود الدولة العميقة نعمة على المستفيدين و المحظوظين و البلطجيه و بعض لوبيات الفساد الذين يدوسون على حقوق المواطنين و لا يحاسبون ، ينهبون و لايحاسبون ، يتصرفون كالملوك الحقيقيين ولا يحاسبون…فان وجود الدولة العميقة نقمة على نزهاء الوطن و على الشعب و على الحقوق والحريات و نقمة على دولة المؤسسات…

 نعم وجود الدولة العميقة نقمة حتى على النظام الملكي بنفسه، لان تطور رؤية المواطن و تطوّر التكنولوجيا سيخرج مبرمجي الدولة العميقة من جحرها ، و سيكونون امام خيارين اثنين لا تالث لهما اما دعم دولة المؤسسات او دعم الفساد …

لقد تعبنا من سيادة المختفين و المجهولين و تحكم الدولة العميقة في رقاب الشعب و تعبنا من هذا التخويف الممنهج لترك الشعب راكعا للوهم ، و خائفا من الوهم و حذرا حتى من دخوله للمراحيض لان اتباع الدولة العميقة سيصورنه و سينشرون ذلك حين يتغير و ينتفخ رأسه…

ان المواطن اليوم ليس هو مواطن الأمس الذي آمن بظهور صور محمد الخامس في القمر ، اليوم امام الدولة العميقة و مسيروها ان يفكروا ألف مرة قبل استعمال الذباب الإلكتروني ، او البلطجية او تغيير نظام التعليم في المغرب او مدونة الاسرة او قص فرص الشغل او انتهاك الحقوق والحريات و خصوصيات المواطن، او تسخير مواقع إلكترونية و منحها صفة اعلامية للتسويق لمخططات الدولة العميقة…

ان تصريح الرميد ، مشكور عليه و لو جاء متأخرا ، لكن هذا هو الواقع المر في المغرب حقيقة مرة ، فالشعب المغربي الصبور يتخبط بين دولة بناية المؤسسات التي دمرها الفساد، و بين الدولة العميقة التي هي اصل البلاء…

راي حر

عن مدير نشر صوت المغرب الحر

سعيد مصلوحي

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page