top of page
  • مدير النشر

فشل السياسات العمومية في احتضان قضايا الشباب المغربي



تُرِكَ الشباب المغربي يتخبط وحيدا في البحث عن الحاضر والمستقبل وهو يسبح في منظومة تعليمية فاشلة لم تستطع مرافقته لتحقيق اهدافه المنشودة وحمايته من التغيرات، ولم تعطيه مفاتيح الاندماج والحفاظ على القيم بل دفعت بالاغلبية كي يصبح عرضة للضياع ... والانغماس في سلوكيات سلبية من عنف ومخدرات وانحلال خلقي..

إن ما رأيناه مؤخرا وخاصة الاعتداء الجبان الذي اصبح يتعرض له رجال ونساء الامن من شرطة ودرك و قوات مساعدة، من طرف شباب عنيف مخدر وعاطل عن العمل..

دلالة قاطعة على فشل السياسات العمومية في احتضان قضايا الشباب المغربي، وفشل الاحزاب والجمعيات والوزارة الوصية وبعض العائلات، والمنتخبون في اعطاء الاهمية الاولى لقضايا الشباب، وزرع الثقة في هذه الفئة التي طالها الاهمال...

وهكذا إذن تُرِكَ الشباب المغربي ضائعا وتُركت قضاياه بدون اهتمام ، وتُرِكَ الشباب والامن في مواجهة والحلول متغيبة!

وعليه متى ستتحرك الوزارة الوصية لايجاد حلول عاجلة للشباب ؟ ومتى ستعطي السياسات العمومية الاولية لادماج الشباب في سوق الشغل وتحمل المسؤولية وضمان حقوقه واعطائه الفرصة لاداء واجباته اتجاه نفسه واقربائه ومجتمعه و وطنه، فالمقاربة الامنية وحدها لا يمكن ان تحل مشاكل الشباب، فالمسؤولية ملقاة على العائلة والسياسات العمومية والاحزاب والوزارات الوصية .


برنامج السلطة الخامسة

وكالة صوت المغرب نيوز

- وكالة إعلامية مستقلة، من اجل حرية الاعلام، حقوق الانسان وتفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة في المغرب -

www.apvmnews.com

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page