top of page
  • مدير النشر

عيد الملك و الشطيح …و ليس عيد الشباب


تابعت باهتمام بالغ و من خارج ارض الوطن المسلوب احتفاليات في جميع انحاء المغرب بمناسبة ميلاد الملك محمد السادس ، و مما اثار انتباهي هو الشطيح و الموسيقى و التلواز والكامنجات و البنادر وكلشي شاطح فرحان "موسق "…

و صور الملك في كل مكان ، رائع انه عيد الملك .

لكن و في نفس الوقت تجد ملايين الشباب ضائعون حائرون في الشوارع مشردون و في البحار غارقون و في المخدرات منغمسون و في العطالة تائهون و في المقاهي جالسون و في السجون يتصارعون على مكان للنوم او الجلوس و من الاكتضاض يعانون…

ان اللوبيات المتحكمة في رقبة المغرب تلعب بحاضر المغرب و شبابه و بمستقبل الجميع، انهم يريدون تكوين مجتمع مستقبلي يصفق فقط و يقول عاش…لا يناقش و لا يبدي رايه، هكذا تخطط اللوبيات لتنهب بجدية خيرات الوطن ، نجحوا في تحطيم الطبقة الوسطى و نجحوا في تحطيم الشباب و الفقراء، ماذا يبقى لهم سوى انتظار الذين يكبرون ليطبقوا عليهم نفس المناهج اما اولادهم فالمناصب العليا تنتظرهم…

أليس من الاحرى ان نسمي هذه المناسبة بعيد الملك و الشطيح عوض عيد الشباب…

عن افتتاحية صوت المغرب نيوز

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page