top of page
  • مدير النشر

درس "سانشيز" لوزراء الحكومة المغربية…



بمجرد ان تم تحريك ملفات شبهة الفساد ضد زوجته، علق رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز أعماله و اعطى لنفسه مهلة بضعة ايام للتفكير في الاستقالة او لا….

و كانت عدت وسائل إعلام إسبانية و دولية أشارت إلى فضيحة زوجة سانشيز…

وفي رسالة نشرها على منصة «إكس»، أكد سانشيز انه «يفكّر في إمكانية تقديم استقالته» بعد فتح تحقيق ضدّ زوجته بتهمة استغلال النفوذ والفساد، حسبما نشرت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وقال سانشيز «أحتاج إلى التوقّف والتفكير» لاتخاذ قرار «بشأن ما إذا كنت سأستمرّ في منصب رئيس الحكومة أو إذا كان عليّ أن أتخلّى عن هذا الشرف»، مضيفاً أنّه سيعلن قراره، الاثنين، للصحافة، بينما يعلّق أنشطته حتّى ذلك الوقت.

وبدأت إحدى محاكم مدريد إجراءات أولية ضد بيغونيا غوميز، زوجة سانشيز، للتحقيق في علاقاتها «المشبوهة» بالعديد من الشركات الخاصة التي حصلت لاحقاً على عقود وأموال عامة من الحكومة التي يقودها زوجها، وفقاً لما ذكرته محكمة العدل العليا في مدريد.

قضية سانشيز و زوجته المشتبه فيها، بتهم فساد، و موقفه الصريح و الشجاع الذي اتخذه ، يجعلنا نتساءل عن مواقف وزراء الحكومة المغربية في قضايا مختلفة، حيث لم يهتموا بربط المسؤولية بالمحاسبة ، لانهم بعيدون عن المحاسبة و غياب الضمير المسؤول…

اتمنى ان ياخذوا العبرة من درس سانشيز في تحمل المسؤولية …

متابعة/ عن صوت المغرب الحر

コメント

5つ星のうち0と評価されています。
まだ評価がありません

評価を追加
bottom of page