top of page
  • مدير النشر

المُسْتَغِلُّون والمُسْتغَلُّون ! وسؤال الملك : أين الثروة؟



المُسْتَغِلُّون

لوبيات جد منظمة تستعمل المال والسلطة وتنهب خيرات الوطن، وتزداد ثراءا وتواصل نهبها بدون مساءلة وبدون محاسبة

مداخيل الفوسفاط في ايديهم مداخيل مقالع الرمال في ايديهم سواحل البحر المتوسط واسماكه في ايديهم سواحل المحيط الاطلسي واسماكه ورخص الصيد في اعالي البحار في ايديهم

مناجم الوطن في ايديهم، مفاتيح السجون في ايديهم، مؤسسات عمومية في ايديهم، قنصليات وسفارات في ايديهم، جمعيات في ايديهم، سيارات الدولة في ايديهم، البرلمان في ايديهم، الاحزاب لهم، القوانين لصالحهم، المناصب والمكاسب لهم، المستشفيات المجهزة العسكرية لهم، رخص النقل لهم ، الاساطيل التجارية لهم، الحقوق لهم والحريات لهم والاعلام العمومي لهم ومرتزقة الصحافة الصفراء لهم...كل الوطن لهم...


والمُسْتغَلُّون

حقوق معلّقة، حريات معلّقة، قضايا معلّقة، صحة منعدمة، شغل معلّق، تعليم عمومي معلّق،

حياة يومية قاسية، دواء باهض الثمن، التشرد، السجن، من تكلم عن حقه مصيره السجن والاقصاء ، اطفال بدون تعليم ولا حماية...فقط لهم الوطنية والعَلَم الوطني...


وسؤال الملك : أين الثروة؟

اذن لاحِظوا ، بعد ان اخذ المُسْتَغِلُّون كل شئ، وبسطوا اياديهم على كل شيئ في المغرب،

ظهر سؤال الملك أين الثروة؟ سؤال صاحب الجلالة محوري لكن بقي بدون جواب لان الجواب عند الملك اما الشعب يعرف انهم مُسْتغَلُّون من طرف لوبيات فساد الذين هم مُسْتَغِلُّون لكل شيئ في الوطن لصالحهم، مُسْتَغِلُّون عدم تفعيل المبدأ الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة، وعدم تنزيل مقتضيات دستور2011 وعدم حماية الملك محمد السادس للحقوق والحريات وللتوزيع العادل للثروة...

من اجل مغرب يتسع للجميع، كان بالاحرى ان يتساءل الملك هل يستفيذ كل الشعب من الثروة ومن يستفيد منها معروفون لذى الملك ولذى الشعب لكن السؤال الذي يجب

ان يوجَّه للملك لماذا لا يحاسب الملك المُسْتَغِلُّون ناهبوا الثروة؟

هكذا اذن واقع المغرب: المُسْتَغِلُّون والمُسْتغَلُّون ! وسؤال الملك : أين الثروة؟


عن صوت المغرب نيوز






Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page