top of page
  • مدير النشر

المغرب هكذا سيطرت "جمهورية الفساد" على المملكة المغربية..



الشعب واحد و الملك واحد و لكن الفاسدون بالآلاف و اعلنوا نفوسهم ملوكا و رؤساء و توغلوا في الادارات و المؤسسات و المستشفيات و المقاطعات و القنصليات و السفارات المغربية في الخارج، و سيطروا وبشكل واضح على مداخل المؤسسات العمومية، و سيطروا على البرلمان المغربي و احتموا و اختفوا داخله و حصلوا على حماية بداخله و واصلوا فسادهم باسم القانون و وباسم جلالة الملك و وراء القصر و ما بداخله ، و سيطروا على الاقتصاد و على المالية و على المال العام حتى اصبح المال العام يستخدم في غير صالح الشعب ، و اشتروا بعض ما يسمون "بإعلاميين " و سيطروا بالمال على بعض المواقع الإلكترونية الذين لايجيدون حتى تكوين جملة مفيدة، وقاموا بتحريضهم على نزهاء المملكة المغربية، و اصبحنا نرى القاضي النزيه يتعرض للتشهير و الطرد ، و الدركي النزيه يتعرض للطرد و التشهير و الشرطي النزيه يتعرض للطرد و التشهير و الطبيب النزيه نفس الشيء، و الصحفي المستقل يتعرض للسجن المباشر، و كل نزيه يعمل في مملكة محمد السادس يتعرض للضغط و التنكيل من طرف اللوبيات الفاسدة…

و الانكى من هذا ان هاته اللوبيات الفاسدة التي تحارب النزهاء من ابناء و بنات الوطن ، توغلوا في مراكز القرار على شكل مافيات و سيطروا تدريجيا على المملكة ، و استطاعوا تكوين كيان اشبه بتكوين دولة داخل دولة ، حتى اصبحوا يظنون انهم شكلوا فعلا جمهورية داخل مملكة، فلا احد يحاسبهم ، و لا احد يعارضهم، و لا احد يسائلهم، و لا احد يتهمهم، لانهم استطاعوا السيطرة الشبه الكاملة على المؤسسات و الثروة و منابع المال العام و مفاتيح الصناديق…

و الخطير من هذا انهم انتموا لبعض الاحزاب ، و دخلوا البرلمان، و خلقوا بعض الجمعيات تخدمهم في داخل المغرب و في خارجه لتهريب المال العام بحجة العمل الجمعوي المغربي في الخارج ، و شكلوا لوبيات ضغط داخل بعض هذه الجمعيات على هيئة اجهزة تجسس و بلطجة تقوم بالانتقام من نزهاء الوطن و تخلق البلبلة ، و تحرض ضد شرفاء الوطن في الداخل و في الخارج…وعملوا على استقطاب العديد من بعض المسؤولين "الطماعين " لتقوية فسادهم و لوبيات ضغطهم…

كل هذا اصبح مفضوحا بفضل العزيمة القوية لأحرار المغرب و للأصوات الحرة الذين يفضحون الفساد ، وللأسف الشديد تعمل هذه اللوبيات الفاسدة بحرية و في نفس الوقت يتم سجن فاضحي الفساد، و في غياب تامّ للمبدأ الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة…

وهنا يتساءل المواطن الحر: اين دور الملكية ؟ و اين دور الملك لحماية تطبيق الدستور و حماية الحقوق و الحريات ؟

اذن، وفي داخل المغرب هكذا سيطرت "جمهورية الفساد" على المملكة المغربية..

ملفات مغربية ساخنة

صوت المغرب الحر

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page