top of page
  • مدير النشر

الحكومة المغربية و قلة النية في التعامل مع قضايا المواطنين


اتخذت الحكومة المغربية مجموعة من الإجراءات حول قضية طلب الطب، و بدون احترام مطالبهم …

و اتخذت الحكومة المغربية قرارات وقت عيد الاضحى دون التجاوب مع مطالب المواطنين …

و اتخذت الحكومة قرارات اخرى دون احترام مطالب المواطن و حقوقه و حرياته و كرامته…

لكن هذه الاجراءات و الطريقة التي اتخذت بها قرارات عديدة من طرف هذه الحكومة او من طرف الحكومات السابقة التي تناوبت على مسرحية تسيير الشأن العام المغربي ، هي نفسها غياب وجود نية حسنة في التعامل مع قضايا المواطنين …

و تركت المواطنين و قضاياهم بدون تواصل بناء و بدون حلول معقولة في آجال طويلة و منها لازالت حتى الساعة سجينة الأرشيف او في احدى رفوف دهاليز المكاتب الفاخرة لأرشيف الحكومات المتعاقبة…

لكن ، و الغريب في الأمر ان نية الحكومة و نية الساهرين على الشأن العام في المغرب ، بعضهم الذين قرنصوا ، حكمة " دير النية" من مدرب المنتخب الوطني، و صنعوا لها موقعا الكترونياً و سوقوها لحساباتهم ، لكن الحكومة اكتفت فقط بالتعامل بالنية مع الكرة لان ميزانيات الكرة الكل رابح رابح حتى وان كانت مباراة كرة القدم خاسرة، و لا احد يستطيع المحاسبة و المساءلة .

هكذ اذن كيف تتعامل الحكومات في المغرب مع قضايا المواطنين بقلة النية و مع الكرة و الألعاب بالنية…. لكن في نهاية المطاف ستغلب النيات الحسنة…

افتتاحية صباح الخير يا وطني

عن مدير نشر صوت المغرب الحر

コメント

5つ星のうち0と評価されています。
まだ評価がありません

評価を追加
bottom of page