top of page
  • مدير النشر

أنا مغربي الأصل اعترف بالملكية التي تحترم حقوقي و حريتي...



واضح كوضوح الشمس في واسطة النهار، تحترم من يحترمك…و تضحي على من ضحى من اجلك، و تقترب بألف خطوة لمن اقترب لك بواحدة، و تدعم من يدعمك، و تقدر من يقدرك…

هذا هو الطابع البشري و الانساني العادي في المعاملات و في الصداقات وفي العائلات و بين الأزواج و في المجتمعات و الدول …

و عندما يكون الأمر بين نظام حاكم كيف ما كان نوعه ملكيا او جمهوريا، لا يهم ، ما يهم هو هل يحترم هذا النظام الحاكم المواطن و حقوقه و حرياته؟

و ببساطة و لا نحتاج للبحث او استعمال عبارات بلاغية او مبالغ فيها، أنا شخصيا ، قضيت اكثر من نصف عمري في الغربة بين ملكيات برلمانية تسود و لا تحكم، و بين جمهوريات تتغير كل أربع او خمس سنوات رئيسها المنتخب…

و الان اعيش في ملكية ديمقراطية بالمعنى الحقيقي للديمقراطية ، هنا في السويد لدينا ملك يسود و لا يحكم و يحاسب كجميع المواطنين ، و الامراء و الاميرات يحاسبون كجميع المواطنين ، و يطبق القانون على الجميع ، حتى إذا تجاوزوا السياقة المحددة في الطريق او في الشارع يتم التعامل معهم كباقي المواطنين و يدفعون ثمن التجاوز و في بعض الاحيان تحولهم الشرطة للمحكمة و منعهم مستقبلا من بطاقة السياقة…

و إذا أراد اي صحفي ان يحقق في امر ما يتعلق بملك السويد او علاقاته او غير ذلك لا احد يمنع الصحفي ، و يتم نشر ذلك بكل حرية و في الاخبار و النشرات و لا غضب على ذلك و لا انتقام من ذلك ، بالعكس يكرم الصحفي لكشفه الحقيقة في اطار ربط المسؤولية و المحاسبة و الشفافية و روح تقبل النقد البناء…

نعم في "امي"الوطن المغرب ازددت فيه في سبعينيات القرن الماضي، و أنا اسمع نفس الخطب و ارى نفس السيناريوهات ، و رغم ذلك كان حلمي و لا يزال لحد الساعة ان تعمل الملكية في المغرب على اعطاء الاولوية لحقوق و حريات المواطنين و المواطنات، و هذا احترام في حد ذاته، لان المواطن هو محور استمرار الملكية في المغرب….

لكن و للأسف عندما نرى ان وزيرا متحزبا ، يجر عددا من الصحفيين و اليوتيوبرز للمحاكم و السجون، هذا يجعلنا نتساءل و بحيرة !؟ من وراء هذا الوزير الشارد ؟

و لماذا لا يطبق القانون في حقه؟

و اين دور الملك؟

ان العمود الفقري لاي نظام حاكم هو المواطن و احترام المواطن و احترام عيشه و حرياته و حقوقه…

و عليه ، لا أتقبل و أنا المواطن المغربي الأصل، ان ارى انني احترم النظام الملكي في المغرب، و احترم قرارت الملك محمد السادس او الحسن الثالث، لكن لا أعامل بالمثل، فإنني سأسحب الاعتراف من الملك لانني اريد معاملة مواطنة و كاملة، اريد ان تحترم حقوقي و حرياتي كاملة، و النظام الذي لايحترم حرياتي و حقوقي لا احترمه و لا اعترف به و ان كنت اعترف به ساسحب اعترافي به، إذا مس حقوقي و حرياتي و مواطنتي…

أنا مغربي الأصل اعترف بالملكية التي تحترم حقوقي و حريتي، و اكررها، و اعترف بالمسؤول العمومي الذي يحترم حقوقي و حرياتي …و كفى.

افتتاحية صباح الخير يا وطني

عن مدير نشر وكالة صوت المغرب نيوز

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page